الأخبار العاجلة للسلامة على الطرق:
                                                   

استخدام الخليوي عند القيادة



استخدام الخليوي عند القيادة

أربعة عشر متر هي المسافة التي تقطعها عند القيادة بسرعة ٥٠ كلم / ساعة ، وأنت تنظر على الهاتف فقط لمدة ثانية واحدة، لذلك تتطلب القيادة كامل اهتمامك في كل الوقت.

الخطر في تورطك في حادث تصادم أثناء استخدام الهاتف المحمول هو أربعة أضعاف مما كانت عليه عندما لا يتم استخدام الهاتف النقال.

التحدث مع الآخر يصرف إنتباه السائق على الطريق كما يمكن أن يساعدنا في تبيان حركة المرور ، ظروف الطريق / القيادة ، لكن دون أن يشتت تركيزنا على الطريق.


الهاتف الخليوي يحدد المخاطر :

لدى السائق من ثانية إلى اثنتين للقيام بردة فعل على أي شيء طارئ في حال التأهب .

خلال وقت ردة الفعل ، وبسرعة ٥٠ كلم / ساعة، السيارة سوف تستمر في العمل بشكل طبيعي ل ١٤ مترا قبل أن يدوس السائق على الفرامل و ١٤ مترا أخرى قبل أن تتوقف السيارة للقيام بردة فعل . (على افتراض أن السيارة والطريق هم في ظروف جيدة وآمنة)

استعمال الهاتف باستعمال يد واحدة فقط ليس أكثر أماناً!

حتى ولو كانت يدك على عجلة القيادة، المحادثة على أي جهاز أو إستعمال اليد الأخرى بعيداً عن عجلة القيادة ، تفقد قدراتك التركيزية على الطريق .

مكالمة هاتفية طارئة أثناء القيادة !

إذا تلقيت مكالمة هاتفية عاجلة أثناء القيادة،حاول أن تضع حد للمحادثة في أقل من ٤٠ ثانية في الوقت عينه، حاول أن تعثر على مكاناً آمناً لوقوف السيارات .

تجنب الرسائل النصية أثناء القيادة في جميع الحالات .

حافظ على يديك على عجلة القيادة ، وعينيك على الطريق.